التخطي إلى المحتوى
توقعات خبراء اقتصاديين بشأن أسعار الفائدة في البنوك التي تعلن الخميس القادم
البنك المركزي الامريكي

أعرب خبراء اقتصاديين عن توقعاتهم بخصوص أسعار الفائدة في البنوك، وحملت نظرتهم الكثير من التفاؤل حيال اجتماع لجنة السياسة النقدية والمنتظر انعقاده الخميس المقبل، وهو الاجتماع الثامن هذا العام والذي ينتج عنه تحديد أسعار الفائدة، وهي التوقعات التي تأتي في ضوء إعلان البنك المركزي الأمريكي أمس تثبيت أسعار الفائدة من 0 إلى .25%، وعلى أن تبقى تلك المستويات حتى 2023 المقبل، وفيما يلي توقعات الخبراء.

توقعات خبراء اقتصاديون بشأن أسعار الفائدة في البنوك

توقعت كبيرة الاقتصاديين ببنك استثمار بلتون علية ممدوح تثبيت أسعار الفائدة، لأن المستويات الحالية مناسبة ولا يمكن اعتبارها عائقًا أمام النشاط الاقتصادي، بل تعتبر عنصر جذب للمستثمرين وتدفق النقد الأجنبي، الذي يحتاجه الاقتصاد المصري بعدما تم ضرب السياحة في مقتل على إثر أزمة كورونا.

واتفقت معها رئيسة قسم البحوث ببنك استثمار فاروس رضوى السويفي والتي أكدت أن أسعار الفائدة بوضعها لحالي يمكن من خلالها تفادي أية محاولات للدَولرة والحصول على نسبة جيدة من الاستثمارات الأجنبية، وهو ما يدعم موقف الجنيه المصري.

وكذلك كبيرة المحللين ببنك استثمار برايم ذهبت إلى نفس الرأي بخصوص تثبيت أسعار الفائدة، وعللت ذلك بأن الظروف التي انعقد خلالها الاجتماع الماضي للسياسة النقدية لم تتغير، فا زالت السياحة لم تصل حتى عند نصف مستواها قبل كورونا، كما لا زالت تحويلات المصريين بالخارج على حالها مع استمرار الحظر في بعض دول أوروبا، وبالتالي سوف يستمر البنك المركزي في استمرار تثبيت الفائدة أملًا في بعض التدفقات التي تعوض غياب بعض التدفقات كالسياحة وتحويلات المصريين بالخارج.

جدير بالذكر وجود مساحة لدى البنك المركزي المصري تسمح له بتغيير أسعار الفائدة بعيدًا عن قرار البنك المركزي الأمريكي حسب رضوى السويقي التي أكدت أن البنك المصري يمكنه تقرير خفض الفائدة في حال وجد ما يستدعي ذلك، كتقديم الدعم للصناعات والشركات.