التخطي إلى المحتوى
الأعلى للجامعات يكشف عن مصير امتحانات الفرق النهائية 2020 خلال ساعات
صورة أرشيفية للمجلس الأعلى للجامعات

من المقرر خلال ساعاتٍ قليلة أن يعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي قرار المجلس الأعلى للجامعات فيما يخص مصير امتحانات الفرق النهائية بمختلف جامعات مصر.

وأشار أحد المصادر من داخل المجلس الأعلى بوجود أربعة سيناريوهاتٍ محتملة حول مصير امتحانات الفرق النهائية سيتم مناقشتها اليوم الثلاثاء الموافق 23 / 6 / 2020 خلال اجتماع المجلس والذي قد سبق تأجيله من السبت الماضي إلى اليوم.

السيناريوهات المحتملة التي سيناقشها المجلس الأعلى للجامعات المصرية

كشفت المصادر عن السيناريوهات المحتملة التي سيناقشها المجلس الأعلى اليوم لتحديد مصير امتحانات الفرق النهائية بمختلف كليات مصر، النظرية منها والعملية، وجاءت السيناريوهات كالتالي:

  • السيناريو الأول: تأجيل عقد الامتحانات حتى منتصف يوليو، لدراسة تجربة امتحانات الثانوية العامة والتي تعقد حالياً ولمدة شهر متواصل، والذي يدعم هذا السيناريو هو امتناع الكليات عن الإعلان عن جداول الامتحانات حتى الآن.
  • السيناريو الثاني: إعطاء الحرية المطلقة للجامعات لإجراء الامتحانات بالطريقة التي تناسبها، ويستدلعلى هذا السيناريو بأن بعض الجامعات قد بدأت بالفعل في إجراء امتحانات الدراسات العليا بالإضافة إلى امتحانات العملي الخاصة ببعض الكليات.
  • السيناريو الثالث: يدور هذا السيناريو حول احتساب درجات المادة عن طريق الأخذ بمتوسط نظيراتها أثناء الأعوام السابقى، وبذلك سيتم حل مشكلة قرابة 250 ألف طالب بالكليات النظرية من أصل إجمالي 530 ألف طالب بالسنوات النهائية في الجامعات المصرية، والجدير بالذكر أن هذا السيناريو تم اقتراحه من رئيس جامعة سابق.
  • السيناريو الرابع: يتبنى هذا السيناريو عقد الامتحانات عن طريق الإنترنت “امتحانات أون لاين” لطلبة الكليات العملية، اما بخصوص الكليات النظرية فيعتمد تقديم الأبحاث بها، وتم تقديم هذا الاقتراح من أحد الجامعات الخاصة.

من المنتظر اجتماع المجلس اليوم او سيتم تأجيل الاجتماع أسبوعاً لمزيد من حسم القرارات

كشفت المصادر أنه من المحتمل أن يتم تأجيل اجتماع المجلس الأعلى للجامعات لمدة أسبوع لمزيدٍ من الدراسة والمتابعة للموقف الراهن من أجل اتخاذ قراراتٍ حازمة بخصوص امتحانات الفرق النهائية في مختلف الجامعات المصرية.

والجدير بالذكر أنه سبق للمجلس أن اتخذ قراراً باعتماد الأبحاث لجميع طلاب الجامعات في غير السنين النهائية في مختلف الجامعات المصرية حرصاً على صحة الطلاب ووقايةً لهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد Covid-19.