التخطي إلى المحتوى
البرازيل تحت تهديد وباء جديد بالتزامن مع انتشار كورونا 2020
البرازيل تحت تهديد وباء جديد بالتزامن مع انتشار كورونا 2020

في ظل انشغال العالم بمواجهة جائحة كورونا المستجد COVID-19 التي فاجأت الجميع، ظهرت عدة تقارير صحفية تشير إلى ظهور وباءٍ جديد في البرازيل يتمثل في تفشي سلالة جديدة من فيروس زيكا Zika Virus.

فيروس زيكا يهدد البرازيل في ظل انشغالها بكورونا المستجد

ذكرت صحيفة ميلينيو التشيلية بأن البرازيليين أمام سلالة جديدة من فيروس زيكا، والجدير بالذكر أن البرازيليين لم يكونوا أي أجسام مضادة في مواجهة هذا الفيروس، في حين أن مؤسسة FIOCRUZ، وهي أحد أكبر مراكز الأبحاث الطبية في أمريكا اللاتينية، قد أعلنت عن أن البرازيل تقف الآن أمام سلالة جديدة من فيروس زيكا، وهو ما أكدته عمليات الترصد للتسلسل الجيني الذي أجرته، وأشارت مؤسسة أوزالدو كروز كذلك إلى أن العلماء قد رصدو الوباء الجديد لأول مرة، في حين أنه كان من المتوقع انتشاره بين الشعب البرازيلي عام 2019 الماضي، والجدير بالذكر أن السلالة الجديدة تعود لنوعٍ أفريقي من الفيروس.

نبذه عن فيروس زيكا الوباء الجديد الذي يهدد البرازيليين

تبعاً لما نشرته منظمة الصحة العالمية، فإن فيروس زيكا هو أحد الفيروسات التي يتم انتقالها عن طريق حشرات الباعوض اللادغة لجسم الإنسان وهيا نفسها التي تتسبب كذلك في نقل العديد من الأمراض الأخرى مثل الحمى الصفراء والشيكونغونيا وحمى الضنك، ويمكن للفيروس الانتقال أيضاً من خلال الدم أو عمليات الجماع وعمليات نقل الأعضاء وقد ينتقل من الأم إلى الجنين عبر المشيمة، في حين أن الأعراض تظهر على نحوٍ خفيف في معظم الأحيان، وعند ظهورها فتتراوح مدة استمرارها ما بين يومين إلى 7 أيام، وتتمثل الأعراض في التالي:

  • الحمى.
  • الطفح الجلدي.
  • التهاب الملتحمة.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • الشعور بالتوعك أو الصداع.
فيروس زيكا ينتشر عبر لدغة الباعوض، وباء جديد في البرازيل
فيروس زيكا ينتشر عبر لدغة الباعوض، وباء جديد في البرازيل

إلّا أنه تبعاً لمنظمة الصحة العالمية فإن غالبية المصابين بفيروس زيكا لا تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس.

في حين أن خطورة الإصابة بالفيروس تتمثل في الإصابة بمضاعفاته والتي تتلخص في التالي:

  1. في حالة إصابة الحوامل وانتقال الفيروس إلى الجنين، فإن المولود يعاني من العديد من التشوهات الخلقية.
  2. قد تحدث مضاعفات أثناء فترة الحمل تؤدي إلى فقدان الجنين بالإضافة إلى حالات الإملاص والولادة المبتسرة.
  3. في حالة البالغين والأطفال فإن الفيروس قد يتسبب في متلازمة غيلان باريه (GBS)، والتي بدورها تتمثل في الاعتلالات العصبية بالإضافة إلى التهاب النخاع الشوكي.

وتجدر الإشارة إلى عدم وجود أي علاج للفيروس إلا انه يتم التعامل مع الأعراض بتوفير الرعاية الطبية اللازمة، ويجب التنويه أنه من الضروري جداً إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للحوامل في المناطق التي ينتشر بها الفيروس.