التخطي إلى المحتوى
الصحة العالمية تدعو العالم لإنهاء جائحة كورونا

دعت منظمة الصحة العالمية إلى ضرورة توفير اللقاحات لفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” لكافة الأشخاص المعرضين للإصابة في جميع دول العالم، حيث أكد المدير العام للمنظمة “تيدروس أدهانوم جيبرييسوس” أنه عقب مرور أكثر من عام على إعلان فيروس كورونا كجائحة عالمية يتسابق الجميع للحصول على لقاحات فيروس كورونا.

الدول الغنية عقدت صفقات ثنائية مع شركات تصنيع اللقاحات لتطعيم فئات سكانية أكثر من مرة

وأضاف “تيدروس أدهانوم جيبرييسوس”، في تصريحات صحفية له أن هناك بعض البلدان الغنية قد عقدت صفقات ثنائية مع الشركات التي تصنع اللقاحات لتطعيم فئات سكانية محددة أكثر من مرة في بعض الأحيان، لافتًا إلى أن ذلك لم يترك إلا القليل من الخيارات أمام بلدان أخرى من التي تواجه ضغط داخلي هائل للشروع في تحصين السكان بها ضد الفيروس، الأمر الذي أدى إلى أن تعطي الشركات العالمية المصنعة الأولوية للصفقات الأكثر ربحًا مع البلدان الغنية، ودعم توزيع اللقاحات في كل بلدان العالم.

يجب زيادة الاستثمار بمبادرة تسريع إتاحة لقاحات “كوفيد – 19”

وأشار المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، إلى ضرورة دعم الدعوة إللإنصاف بالأفعال أي يتم زيادة الاستثمار بمبادرة تسريع إتاحة لقاحات “كوفيد – 19″(ACT)، والتي تم إطلاقها في أبريل الماضي لتسريع وتيرة تطوير اللقاحات والعلاج وتوزيعهم بهدف أن يتم وضع حد لهذه الجائحة، حيث حظيت المبادرة بدعم عالمي وفير، وانضمت إليها مائة وتسعون دولة، لكن هذه المبادرة تواجه فجوة تمويل تبلغ نحو سبعة وعشرون مليار دولار في عام 2021، لافتًا إلى أن ذلك يعتبر جزء قليل من التكلفة الاقتصادية العالمية المتوقعة بنحو تسعة تريليون دولار، وذلك في حال عدم توفير الحكومات حصول الاقتصادات النامية على لقاحات الفيروس بصورة عادلة.

طريقة التغلب على فيروس كورونا المستجد

وبالنسبة لطريقة معالجة هذه المشكلة والتغلب على فيروس كورونا المستجد، فقد أوضح المدير العام للمنظمة أنه للقضاء على هذا الفيروس يجب أن نقوم بإعطاء الأولوية للعلم خاصة مع ظهور نسخه متحورة جديدة، ولا يمكننا التخلي عن إجراء اختبارات الكشف حتى في ظل انتشار الفيروس على نطاق واسع، مع ضرورة أن تعمل الحكومات على تعزيز قدراتها في معرفة “المتواليات الجينومية”، كما كشف عن اتفاقيات لتوفير مليارات اللقاحات، موضحًا أن مرفق “كوفاكس” قد أبرم حتى الآن اتفاقات لتوفير ما لا يقل عن ملياري جرعة من لقاحات مرشحة واعدة، فيما التزمت شركة فايزر إمداد المرفق بنحو أربعون مليون جرعة من اللقاحات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *