التخطي إلى المحتوى
الصحة تكشف الفئات الأكثر حاجة للتنفس الصناعي ودخول العناية من مصابي كورونا
وزيرة الصحة

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، في تقرير قامت بنشره، أن التدخين يضع صاحبه ضمن الفئات الأكثر حاجة للتنفس الصناعي ودخول العناية، إذا كان أحد المصابين بكورونا المستجد، حيث ترتفع احتمالات تدهور الحالة الصحية للمدخن بالمقارنة بغير المدخن، عند إصابة الاثنين بعدوى كورونا، وبالتالي تزداد احتمالات حاجته لدخول العناية وتلقي رعاية طبية مقدمة للحالات الخطيرة.

الفئات الأكثر حاجة للتنفس الصناعي

وأكدت وزارة الصحة على جميع المدخنين، بضرورة الإقلاع عن تلك العادة المضرة، التي قد تعرض حياتك للخطر، موضحة أن الوزارة مستعدة لتقديم الإرشادات والرعاية الكاملة خلال فترة محاولة التوقف عن التدخين، من خلال تواصل المستفيد على الرقم 16805، مع فريق الدعم للإقلاع عن التدخين.

ويذكر أن الوزارة قد سبقت وحذرت من تعرض غير المدخنين لنواتج احتراق التبغ، موضحة أن تكرار هذه العملية على فترات طويلة تحولهم إلى مدمنين سلبيين، كما طالبت الوزارة جميع المدخنين، بضرورة المحافظة على صحتهم ومن حولهم، بالإقلاع عن هذه العادة، كما شرحت الوزارة كذلك الأضرار الواقعة على المدخن وغير المدخن من الدخان الصادر.

الفئات الأكثر حاجة للتنفس الصناعي
وزيرة الصحة

أضرار التدخين على المدخن وغير المدخن

كشفت وزارة الصحة والسكان المصرية، في تقرير صادر عنها حول أضرار التدخين وتأثيره، أن الدخان الذي يصدر عن عملية التدخين يضر بالمدخن وغير المدخن ممن حوله من الأهل والأصدقاء، حيث يسبب هذا الدخان الإصابة بالسرطان على المدى البعيد، ويزيد من فرصة إصابة هؤلاء بأمراض القلب التاجية.

ووفقًا للإحصائيات، فإن التدخين السلبي يتسبب في وقوع ما يتعدى ال100 ألف حالة وفاة مبكرة سنويًا، بين فئة الغير مدخنين من جميع الفئات “الأطفال والرجال والنساء”، حيث يضم الدخان الصادر عن احتراق التبغ آلاف المواد الكيميائية، من بينها 40 مادة تتسبب في الإصابة بمرض السرطان.