التخطي إلى المحتوى
الصحة تكشف 15 إجراء لمواجهة الموجة الثانية لكورونا والفئة العمرية الأكثر إصابة

كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أبرز استعدادات الوزارة للموجة الثانية المحتملة لفيروس كورونا والموقف الراهن للوضع في مصر.

وشددت زايد، خلال اجتماع الحكومة اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على ضرورة الابتعاد عن التجمعات خاصة الأسواق، محذرة من ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا في شهري ديسمبر ويناير حيث تزيد معدل الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.

الفئات العمرية الأكثر إصابة بكورونا

وكشف زايد خلال اجتماع مجلس الوزراء الفئات الأكثر إصابة بالفيروس، حيث أكدت أن المرحلة العمرية 30 -50 عاما هي الأكثر إصابة بنسبة 30.7% من إجمالي الإصابات بكورونا.

وأوضحت أن الفئة العمرية الأكثر وفاة بفيروس كورونا هي الأكثر من 60 عاما فأكثر بنسبة تتراواج بين 33%-35%، أما النسبة الأقل فهي في الأطفال بنسبة 1%.

15 إجراء بشأن الموجة الثانية

وكشفت زايد أن وزارة الصحة استعدت للموجة الثانية لكورونا بإجرءات جديدة منها:

  1. تشغيل 27 غرفة عمليات فرعية مرتبطة بغرفة العمليات المركزية لمتابعة وسرعة الاستجابة للحالات المصابة.
  2. تحديث وإصدار النسخة الرابعة من بروتوكول علاج الفيروسومتابعة الالتزام ببروتوكولات العلاج من خلال اللجنة العلمية.
  3. زيادة المخزون الاستراتيجي للأدوية الخاصة ببروتوكول علاج الفيروس.
  4. زيادة مخزون المستلزمات الوقائية.
  5. تدريب القوى البشرية على إصدارات البروتوكولات العلمية للتعامل مع الحالات ومكافحة العدوى.
  6. مضاعفة عمل منظومة المعامل على مستوى الجمهورية.
  7. زيادة القدرة التشغيلية بإجمالي 61 معملا.
  8. رفع كفاءة مستشفيات الفرز، والصدر، والحميات، والعزل.
  9. تطوير شبكة الغازات وزيادة إمداد المستشفيات بأجهزة الأشعة المقطعية.
  10. التعاون مع منظمة الصحة العالمية، وسينوفاك لبدء تجهيز خط إنتاج بشركة فاكسيرا لنقل تكنولوجيا التصنيع للقاحات.
  11. الانتهاء من المرحلة الأولى من التجارب السريرية على لقاحين لشركة سينوفارم على 300 ألف مشارك.
  12. زيادة قدرة الخط الساخن 105.
  13. استمرار العمل بجميع مبادرات الصحة العامة، واستمرار القوافل العلاجية.
  14. توزيع حقائب بروتوكولات العلاج، مع صرف الألبان الصناعية المدعمة لمدة 3 أشهر وتطعيمات روتينية.
  15. استمرار العمل بمنظومة إنهاء قوائم الإنتظار للعمليات الجراحية، وإصدار قرارات العلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحي لمدة ثلاثة أشهر لأصحاب الأمراض المزمنة.