التخطي إلى المحتوى
الصحة توضح…أفعال لو قمت بها لا تتعرض للإصابة بفيروس كورونا مطلقًا
وزارة الصحة المصرية

ازدادت حالات المصابين بفيروس كورونا المستجد الفترة الماضية، ومع زيادة المصابين بالفيروس يبدأ المواطنين بالبحث عن أفعال وسلوكيات التعامل مع الفيروس، بحيث يحافظون على أنفسهم وتقل فرص إصابتهم بفيروس كورونا، وقد دخلت مصر الموجة الرابعة بل ذروتها، بالإضافة إلى ظهور عدد من الطفرات التي ظهرت على تركيب هذا الفيروس ومتحورات عديدة مثل دلتا بلس ومتحور أوميكرون، لذا دعونا نوضح لكم الأفعال التي إذا قمتم باتباعها لن تُصابوا بفيروس كورونا المستجد.

أفعال تقلل فرصة الإصابة بفيروس كورونا

قامت وزارة الصحة والسكان المصرية بالإجابة على صفحتها الرسمية على الفيسبوك فيما يخص الأسئلة المنتشرة عن الأفعال التي إذا قام بها الأشخاص لن يتعرضوا للإصابة بفيروس كورونا المستجد، وقد وضحت الوزارة أن هناك مجموعة من الأفعال التي تجنبنا الإصابة بالفيروس أون على الأقل تقلل الأعراض التي تصاحب ظهور الفيروس أو متحوراته الناتجة عنه، وعلى المواطنين الحرص على اتباع هذه السلوكيات بحيث يحمون أنفسهم وأسرهم من الإصابة بفيروس كورونا أو أحد متحوراته.

أفعال من شأنها تقليل الإصابة بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية عن عدد من الأفعال التي تعمل على تقليل الأعراض التي تصاحب كورونا، وتقلل أيضًا من فرصة التعرض للإصابة بفيروس كورونا، وتتمثل هذه الأفعال في التالي:

الحصول على لقاح كورونا

وفرت وزارة الصحة والسكان المصرية عدد من اللقاحات التي تحمينا من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ومن أهم الأفعالي التي يجب أن يقوم بها المواطن هي الذهاب لأقرب مركز لتلقي اللقاح والحصول على أي نوع متاح، فهذه اللقاحات من شأنها تقليل الإصابة بالفيروس وتجنب المضاعفات التي تنتج عن الإصابة به.

ارتداء الكمامات الطبية

ينبغي ارتداء كمامات طبية وقفازات باليد عند الخروج من المنزل وفي الأماكن العامة والتجمعات، وذلك لأنها من أهم الأفعالي التي لو قمنا بها سوف تحمينا من الفيروس.

غسل اليدين جيدًا

من ضمن السلوكيات الجيدة لتجنب الفيروس هو غسل اليدين بشكل بشكل جيد وتعقيم اليدين، حيث تعمل اليدين على انتقال الفيروس بشكل أسرع، لذا فإن التعقيم المستمر لها يقتل الفيروس قبل أن يقوم بالتأثير على الجسم وإصابته بالضرر، وعليك أيضًا أن تتجنب لمس الأشياء أثناء تواجدك في الأماكن العامة مثل الأسوار ومقابض الأبواب والأسطح المكشوفة وغيرها.

الالتزام بالتباعد الاجتماعي والجسدي

عليك أن تترك مسافة بينك وبين زملائك والأشخاص من حولك سواء داخل مقر عملك أو مقر دراستك، فلا تقف أمامهم بشكل مباشر أثناء الحديث معهم خصوصًا في الأماكن المزدحمة والتجمعات، وعليك أن تبتعد بشكل مستمر عن الأشخاص الذين يعطسون دائمًا.