التخطي إلى المحتوى
بشرى سارة.. هذا المنتج قادر على قتل فيروس كورونا في نصف دقيقة

زفت دراسية بريطانية حديثة، بشري للأشخاص بشأن تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 والذي حصد ارواح الملايين وأصبح وباء في كل دول العالم، حيث أكدت أن غسول الفم يستيطع قتل فيروس كورونا في ظرف 30 ثانية فقط.

وكشفت الدراسة التي أجريت بجامعة كارديف البريطانية، أن نتائج واعدة أظهرها غسول الفم التي تصل فيها نسبة كلوريد «سيتيل بيريدينيوم» إلى 0.07%، في التقلليل من شحنة كورونا لدي الشخص المصاب.
وحاولت الدراسة التي عرضت بشكل أولي، معرفة علي مكن للغسول أن يقلل من خطورة الفيروس في لعاب المريض قبل أن تظهر بنتائج واعدة يساعد مستقبلا علي التخفيف من شدة الوباء.

موعد الكشف عن النتائج

أكد القائمون علي الدراسة، أنه من المرتقب الكشف عن نتائج الدراسة بشكل نهائي بعد شهور في مطلع العام المقبل 2021، حيث بدأت بشكل موازي التجارب السريرية بمستشفي ويلز الجامعي علي مدى 12 أسبوعا من أجل معرفة عل يكون الغسول قادر علي خفض شحنة كورونا في لعاب المريض.

وأكدت دراسة سابقة أن غسول الفم الذي يحتوي علي مادة «CPC» أظهر نجاعة في تخفيف شحنة فيروس كورونا في جسم المريض، وأجري الباحثون في الدراسة الأخيرة تجارب من خلال محاكاة وظائف البلعوم الأنفي والحلقوم، إضافة إلى استخدام سوائل غسول الفم مثل دينتل.

وكشف القائمون علي الدراسة أنهم لم يحصلوا علي أي دعم من منتجي غسول دينتل المستخدم في الدراسة او تمويل لنفي الدعاية للمنتج لدواعي صحية.

خطوة إيجابية وأمرا مألوفا

من جانبه قال البروفيسور دافيد توماس، وهو باحث في جامعة كارديف والذي يشرف على التجارب السريرية، إن الدراسة خطوة إيجابية لكنها ما ازالت في المختبر وتحتاج إلي المزيد من التجارب السريرية.

وصرح توماس: “نحتاج إلى أن نعرف ما إذا كان هذا التأثير الإيجابي لغسول الفم في تجارب المختبر سيتكرر أيضا وسط مرضى كوفيد-19”.

وأوضح أنه في حالة إعلان النتائج الطيبة فأن الغسول سيكون من الأمور المألوفة في التعامل مع كورونا مثل غسل اليدين والتعقيم وارتداء الكمامات وغيرها من القواعد المتعارف عليها.