التخطي إلى المحتوى
بعد عودة الحياة لطبيعتها.. احذر 10 سلوكيات سلبية قد تضر صحتك
تصرفات سلبية تضر صحتك

10 سلوكيات سلبية علينا جميعاً الحذر منها، للحفاظ على صحتنا من التعرض للضرر والأذى، خاصة عقب القرارات الأخيرة التي أعلن عنها الدكتور “مصطفى مدبولي” رئيس مجلس الوزراء الأسبوع الماضي، بشأن عودة الحياة لطبيعتها وإعادة فتح المقاهي والمسارح والمطاعم والكافيهات ودور السينما، وفقاً لشروط وإجراءات محددة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

احذر 10 سلوكيات سلبية قد تضر صحتك

سلوكيات وتصرفات سلبية، علينا الابتعاد عنها خلال مرحلة التعايش مع فيروس كورونا المستجد، حتى لا نتعرض لضرر، فبحسب ما ذكره موقع “eatthis” علينا جميعا تجنب السلوكيات السلبية التالية:

  • إهمال استخدام معقم اليدين وارتداء الكمامة:

أكد مركز السيطرة على الأمراض، على أهمية استمرار استخدام معقم اليدين والكمامة، وتجهيزهم قبل الخروج من المنزل، حتى عقب رفع القيود.

  • التوقف عن تناول الفيتامينات الطبيعية:

يعتبر تناول الفيتامينات الطبيعية من أهم الأمور التي ينبغي عليك عدم التوقف عنها، وذلك لما للفيتامينات الطبيعية من دور هام في تعزيز الجهاز المناعي وإمداد الجسم بالعناصر الصحية.

  • النوم في وقت متأخر:

النوم في وقت متأخر من أكثر العادات السلبية التي قد تؤثر على الصحة، لذا يجب عليك الحرص على أخذ قسط كافي من النوم لتتمتع بصحة جيدة.

  • التوقف عن تناول الطعام في المنزل:

عقب رفع الحظر والقيود، قد يذهب الكثيرين لتناول الأطعمة الجاهزة خارج المنزل، وهو ما يعرضهم لتناول كميات كبيرة من الدهون والكربوهيدرات والسكريات، التي قد تضر بالصحة، لذا يجب عدم التوقف عن تناول الطعام الصحي في المنزل، والغني بالعناصر الهامة واللازمة لتعزيز صحة الجسم ومناعته.

رفع الحظر
ضرورة تناول الطعام الصحي في المنزل
  • خروج الأطفال من المنزل:

قد يكون هذا من أكثر التصرفات السلبية ضرراً، نظراً لعدم قدرة الأطفال على الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، مما قد يعرضهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا بسهولة.

  • التوقف عن ممارسة الرياضة:

لا يجب التوقف عن ممارسة الأنشطة الرياضية، لما لها من دور كبير في تحسين صحة الدماغ، وتقليل الإصابة بالأمراض، وفقدان الوزن وتعزيز قوة العضلات والعظام وتحسين القدرة على القيام بالأنشطة اليومية.

  • التوقف عن التواصل مع الأصدقاء عن بُعد

حتى بعد رفع القيود، عليك الحفاظ على التواصل مع الأهل والأصدقاء الذين لا يعيشون بالقرب منك، عن طريق الإنترنت، لما لذلك من دور هام في تعزيز الصحة النفسية.

  • لمس كل شيئ:

من أخطر الأمور التي قد تعرضك لخطر الإصابة بالفيروس، هو لمس كل شيئ بدون حذر، مما قد يؤدي لانتقال الجراثيم والبكتريا في حالة ملامستك لوجهك، أو وضع الأصابع في الفم.

  • التوقف عن غسل اليدين:

يجب الحرص على الاستمرار في غسل اليدين بصورة متكررة، للقضاء على الجراثيم والميكروبات والبكتريا التي قد تسبب المرض.

  • افتراض أن الفيروس قد انتهى:

لا يعني رفع الحظر وعودة الحياة لطبيعتها أن فيروس كورونا قد انتهى، لذا من الضروري الالتزام بجميع الإجراءات الوقائية والاحترازية حتى زوال هذه الجائحة.