التخطي إلى المحتوى
الحكومة توضح حقيقة تسريح عدد كبير من موظفي الدولة قبل الانتقال للعاصمة الإدارية
تعرف على حقيقة تسريح عدد كبير من موظفي الدولة قبل الانتقال للعاصمة الإدارية

ردّ المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء، في تقريره الأسبوعي عن رصد الشائعات، على شائعة تسريح عدد كبير من موظفي الدولة بالتزامن مع تنفيذ خطة التأهيل الإداري تمهيدا للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، إذ أكد أن الدولة ليس لديها أي نية في هذا الشأن على الإطلاق.

وكشف المركز الإعلامي، في تقرير رصد الشائعات والرد عليها بالحقائق، اليوم الجمعة، عن تواصله مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، الذي نفى تلك الأنباء جملة وتفصيلا، مؤكدًا أن الدولة المصرية تعمل على تطوير ورفع كفاءة الموظفين، دون المساس بحقوقهم.

حقيقة تسريح عدد كبير من موظفي الدولة

وأوضح الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، في سياق رده على شائعة تسريح عدد كبير من موظفي الدولة قبل الانتقال إلى العاصمة الإدارية، أن الحكومة المصرية أعدّت بالفعل خطة تدريب للمنتقلين إلى العاصمة الجديدة، وفي الوقت نفسه تعمل على رفع قدرات جميع العاملين في الدولة، لضمان خدمات أفضل للمواطنين.

رسالة من مجلس الوزراء إلى وسائل الإعلام

وفي سياق الرد على شائعة تسريح عدد كبير من موظفي الدولة قبل الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، ناشد مجلس الوزراء، جميع وسائل الإعلام وروّاد مواقع التواصل الاجتماعي، ضرورة الالتزام بالدقة قبل نشر أي معلومات.

وشدد مجلس الوزراء على ضرورة عدم نشر أي معلومات قد تتسبب في بلبلة الرأي العام، وإثارة غضب الموظفين في الدولة، مطالبًا بضرورة الدخول إلى الموقع الرسمي للجهاز الإداري للدولة، في حالة وجود أي استفسارات.