التخطي إلى المحتوى
تقرير وزارة الصحة المصرية اليوم عن مستجدات فيروس كورونا في مصر
تواصل السلطات المصرية بمختلف تخصصاتها من جهودها الكبيرة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي سجل ارتفاعا ملحوظا مع بدء الموجة الثانية، اعتبارا من أول ديسمبر الماضي، الأمر الذي دفع الحكومة متمثلة في لجنة الأزمة، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، لاتخاذ قرارات حازمة للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية المتمثلة في التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات في الأماكن العامة، إلى جانب وقف بعض الأنشطة الترفيهية التي تتسبب في حالة من الزحام.

قرارات الحكومة المصرية للحد من انتشار كورونا

ترأس مدبولي اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، بمشاركة عدد من الوزراء والمسئولين، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، حيث تم تأكيد على عدد من القرارات، هي:

  1. حظر إقامة أي حفلات أو مهرجانات أو فاعليات تتعلق باحتفالات رأس السنة داخل المنشآت الفندقية والسياحية.
  2. حظر إقامة السرادقات والموالد، وإقامة الأفراح في الأماكن المفتوحة فقط.
  3. ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة ووسائل النقل الجماعي، وتطبيق غرامة فورية للمخالفين 50 جنيها.
  4. الغلق الكامل لدور المناسبات.
  5. غرامة فورية على أي مخالفة للمنشآت كالمطاعم والكافيهات بمبلغ 4 آلاف جنيه مع غلق المنشأة لمدة أسبوع.

أزمة نقص الأكسجين الطبي في المستشفيات

وعانت العديد من المستشفيات في الآونة الأخيرة من أزمة كبيرة تتعلق بنقص أسطوانات الأكسجين اللازم لإسعاف مصابي كورونا، الأمر الذي دفع الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لتفعيل المنظومة الإلكترونية المميكنة لإمداد المستشفيات على مستوى الجمهورية بالأكسجين الطبي.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، أن هناك زيادة في استهلاك الأكسجين داخل المستشفيات خلال الموجة الثانية لكورونا، وخاصة في الأيام الأخيرة بعد زيادة الإصابات، مشددا على أن الوزيرة تتلقى تقريرا يوميا بشأن عدد المرضى المستفيدين من خدمة الأكسجين والمخزون المتوفر في المستشفيات، منوها بأنها وجهت بتحديث منظومة الأكسجين في المستشفيات كل 3 ساعات وليس كل 24 ساعة.