التخطي إلى المحتوى
حسم مصير شهادة الـ15% في بنكي الأهلي ومصر .. بعد تثبيت سعر الفائدة

رغم تثبيت لجنة السياسات بالبنك المركزي المصري، لسعر الفائدة للمرة الثالثة على التوالي، بدأ القلق ينتاب بعض المواطنين، من راغبي شراء الشهادة ذات العائد بنسبة 15% في بنكي الأهلي ومصر، ولا سيما أنهما الشهادتين ذات العائد الأكبر في جميع البنوك على مستوى الجمهورية، والتي يتم الاستفادة من عائدها لمدة عام واحد، والتي جذبت أعداد كبيرة من المودعين .

إقبال منقطع النظير على شهادة الـ15%

أكد يحيى أبو الفتوح، نائب رئيس البنك الأهلي المصري، خلال تصريحات صحفية، أن مبيعات البنك من شهادة الادخار لأجل عام بعائد 15% سنويا، سجلت عائد قدره 147 مليار جنيه خلال 90 يوم فقط، من بداية طرحها في 22 مارس وحتى يوم الخميس الماضي، وما زال الإقبال عليها منقطع النظير، حيث بلغ عدد العملاء حتى ذلك الحين 890 ألف عميل، مشيرًا إلى أنه يتم بيعها إلكترونيًا من خلال خدمات الإنترنت بنكنج، أو الموبايل بنكنج، حرصا على عدم التكدس من العملاء على أفرع البنك .

مصير شهادة الـ15% في بنكي الأهلي ومصر

حسم بنكي مصر والأهلي، مصير شهادة الادخار ذات العائد الشهري 15% والذي يعتبر أعلى عائد على مستوى الجهاز المصرفي، حيث قررا مواصلة طرح الشهادة غدًا الأحد 28 يونيو 2020م، وقد أكد نائب رئيس البنك الأهلي المصري ذلك، مشيرًا إلى استمرار البنك في طرح الشهادة وعدم توقفها، على الرغم من تثبيت البنك المركزي لأسعار الفائدة للمرة الثالثة على التوالي .

أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض

كانت لجنة السياسات النقدية، بالبنك المركزي المصري، قد قررت في 16 مارس الماضي، تخفيض سعر الفائدة بشكل استثنائي بنسبة 3% في اجتماع طارئ، لمواجهة تداعيات أزمة كورونا، وقامت بثبيت السعر في إجتماعها في إبريل ومايو، وكذلك يونيو الجاري، عند 9.25% للإيداع و10.25% للإقراض .