التخطي إلى المحتوى
“حضانتي مستقبلي” يتصدر بروتوكول وزارة التضامن.. والقباج: 40% من سكان مصر أطفالا
نيفين القباج وزيرة التضامن

وقعت وزارة التضامن الاجتماعى، بروتوكول تعاون مع أحد البنوك ومنظمات المجمتع المدنى في مصر، بهدف إتاحة خدمات تعليمية وتربوية موسعة وذات جودة عالية للأطفال بالحضانات، من خلال المشروع القومى لتنمية الطفولة المبكرة، ووقع عن وزارة التضامن الاجتماعي محمد عثمان، رئيس قطاع الشئون المالية والإدارية والتنمية البشرية وشئون المديريات، وذلك بحضور الوزيرة نيفين القباج.

تنمية الطفولة المبكرة أحد أولويات المجتمع

وأوضحت القباج، في بيان رسمي للوزارة، اليوم الخميس، أن الشراكة ناجحة ومثمرة، بالإضافة إلى الدور التنموي المثمر خاصة في تنمية الطفولة المبكرة، التي وصفتها بأنها “تعتبر أحد أولويات المجتمع المصري”.

وأضافت وزيرة التضامن: “أن النشأة السليمة للأطفال وتعليمهم وتغذيتهم وصحتهم والاكتشاف المبكر للإعاقة، هي أمور مهمة للغاية”، مشددة على أن اهتمام الوزارة بالطفولة المبكرة ليس بجديد، حيث جرى إطلاق برنامج الألف يوم الأولى فى حياة الطفل، وتم التركيز على الأسر الأقل حظا فى التنمية الاجتماعية والاقتصادية مع توعية الأم بالتربية والتغذية الصحيحة.

تفاصيل بروتوكول وزارة التضامن بشأن حضانات الأطفال

  • قالت الوزيرة إن الأطفال من سن صفر إلى 18 سنة يمثلون 40 % من السكان.
  • 34% من النسبة سالفة الذكر تقع في الفئة العمرية من صفر إلى 4 سنوات.
  • نسبة الأطفال الملتحقين بالحضانات لم تصل إلى 28% من المستهدف، أن تفتح الحضانات أبوابها لاستيعاب المزيد من الأطفال.
  • البروتوكول يهدف لإتاحة خدمات تعليمية وتربوية موسعة وذات جودة عالية للأطفال بالحضانات، من خلال المشروع القومى لتنمية الطفولة المبكرة الذي تتبناه الوزارة.
  • كما يهدف البروتوكول إلى المساهمة فى تطوير وتحسين بيئة التعلم فى 75 قاعة بالحضانات القائمة بالجمعيات الأهلية بمحافظات الجيزة وسوهاج وأسوان، خاصة بعد أن أظهرت الأبحاث التى قامت بها وزارة التضامن الاجتماعى أن نسبة التحاق الأطفال من عمر يوم إلى 4 سنوات لا تتجاوز ال 8%، ووفقا للبروتوكول الموقع.
  • اتفق المجتمعون على إطلاق مشروع “حضانتى مستقبلي” لرفع كفاءة وإعادة تأهيل 75 فصل فى عدد من الحضانات المختلفة بالمحافظات المستهدفة وتطوير بيئة التعلم فى القاعات وتحسين قدرات مقدمى الخدمة من معلمات ومديرات.