التخطي إلى المحتوى
التعليم تنفى ارتفاع أسعار مجموعات التقوية
حقيقة زيادة أسعار مجموعات التقوية

انتشرت الشائعات في الفترة الأخيرة حول أسعار مجموعات التقوية؛ حيث انتشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أنباء حول  ارتفاع أسعارها، وأنه سيتم إلغاء القرار الخاص بتنظيم عمل مجموعات التقوية داخل المدارس رقم 53، وذلك بعد أن أعلن وزير التربية والتعليم عن إلغاء الدروس الخصوصية لهذا العام؛ وذلك لمصلحة الطالب والمعلم وولي الأمر في نفس الوقت.

أسعار مجموعات التقوية للعام الدراسي 2020

نفى الدكتور طارق شوقي وزير التعليم الأخبار الخاصة بارتفاع أسعار مجموعات التقوية داخل المدارس لهذا العام، كما نفي الأخبار المتداولة حول إلغاء القرار المنظم لعمل هذه المجموعات؛ حيث قال في تصريح له:

أنه لا صحة لكل ما يتداول عن مجموعات التقوية، ولم يتم إلغاء القرار “53” الخاص بالمجموعات المدرسية.

وقد أوضح أن مسئولية تحديد أسعار مجموعات التقوية تقع على عاتق الإدارة التعليمية ومجلس الآباء، وبالطبع تختلف الأسعار باختلاف المرحلة الدراسية، وباختلاف المحافظة؛ وذلك لمراعاة ظروف الأسر، ومستوى المعيشة، والحالة المادية لأولياء الأمور.

حقيقة زيادة أسعار مجموعات التقوية
كيفية اختيار معلمي مجموعات التقوية

معايير اختيار معلمي مجموعات التقوية

أوضح نائب وزير التربية والتعليم في حوار سابق له أن المعلم الذي يتم اختياره للمجموعات الدراسية لعام 2020 لابد وأن تتوافر به الشروط الآتية:

  • أن يكون حاصل على مؤهل تربوي حتى وإن لم يعمل بوزارة التربية والتعليم.
  • أن يكون حاصل على رخصة مزاولة المهنة.
  • أن يتم اختياره من قبل الطالب، فالمعلم الذي يختاره أكثر من 10 طلاب يكون مؤهل للتدريس بالمجموعات الدراسية.

وقد أكد شوقي في تصريح سابق له على أن هذه التعديلات من شأنها أن تعيد للمعلم هيبته، وأنها سوف ترفع من إمكانيات المعلم المادية؛ حيث أن أكثر من 70% من عائد هذه المجموعات سيذهب للمعلم.