التخطي إلى المحتوى
حقيقة تعويض طالب الثانوية العامة الذي يتوفى بـ كورونا
وزارة التربية والتعليم

انتشرت بعض الأقوال على وسائل التواصل الاجتماعي عن تعويض الطالب الذي يتوفى بالإصابة بفيروس كورونا أثناء الامتحانات التي من المقرر أن تنعقد يوم 21 من شهر يونيو الحالي، وقد تم تداول بعض الأقوال التي نوضح حقيقتها من خلال هذا المقال وأهم الضوابط التي قامت بها وزارة التربية والتعليم من أجل الحفاظ على حياة الطلبة وعدم تعرضهم للعدوى.

حقيقة تعويض طالب الثانوية العامة الذي يتوفى بـ كورونا

تم نفي ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي عن تعويض أسر الطلبة التي تتوفى نتيجة الإصابة بفيروس كورونا بمبلغ خمسة آلاف جنيه خلال أداء الاختبارات النهائية التي تبدأ في موعدها يوم 21 من شهر يونيو وقد أعلنت وزارة التربية والتعليم عن القيام بعدد من الإجراءات الاحترازية التي تحمي الطلبة من التعرض إلى العدوى، وأكدت على أن سلامة الطلبة من أولويات الوزارة والهيئات التعليمية.

طلبة الثانوية العامة

إجراءات وزارة التربية والتعليم الاحترازية

  • تأجيل موعد الامتحانات من الثامنة غلى العاشرة صباحاً
  • الحفاظ على مسافات التباعد أثناء الدخول وفي اللجان بمسافة مترين على الأقل
  • يقل أعداد الطلبة في اللجان إلى  14 طالب فقط
  • توفير 16 ألف و575 من أجهزة قياس درجة حرارة الطلبة
  • توزيع الكمامات على الطلبة بشكل يومي بما يوازي 24 مليون و37 ألف، و829 كمامة.
  • تعقيم اللجان قبل بدء الامتحانات بصفة يومية
  • اتخاذ بعض القرارات الخاصة بالتيسير على الطلبة من مصابي كورونا أو اشتباه الإصابة أو الخضوع للحجر الصحي بتأجيل الامتحانات واعتبارها دور أول بالنسبة لهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *