التخطي إلى المحتوى
رئيس الفيفا: كأس العالم للأندية مهددة بالإلغاء
إنفانتينو

تلقت دولة قطر والعديد من الأندية أبطال قاراتها، صدمة كبرى، مساء أمس الجمعة، بسبب تصريحات رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، جياني إنفانتينو، التي ألمح فيها إلى إمكانية تأجيل أو إلغاء بطولة كأس العالم للأندية المقررة هذا العام في الدوحة، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في العديد من دول العالم، وفق ما ذكرته صحيفة “دايلي ميل” البريطانية. وكان من المقرر أن يقام مونديال الأندية، الذي يجمع أبطال الاتحادات الإقليمية الستة، في ديسمبر المقبل، كجزء من استعدادات دولة الشرق الأوسط لاستضافة كأس العالم للمنتخبات (مونديال 2022).

رئيس الفيفا يصدم قطر بشأن كأس العالم للأندية

وجاء تصريح رئيس الفيفا، في ظل التأخير في مسابقات الأندية الدولية – مثل كأس ليبرتادوريس في أمريكا الجنوبية، ودوري أبطال إفريقيا، الأمر الذي قد يؤدي إلى تأجيل مونديال العالم للأندية إلى العام المقبل أو التخلي عن تنظيمه تمامًا.

وقال إنفانتينو: “فيما يخص مونديال الأندية 2020 الحالية؛ فإن العديد من الاتحادات القارية لن تختتم على الأرجح دوري الأبطال حتى ديسمبر المقبل، الأمر الذي يرجح بصورة كبيرة عدم إقامة كأس العالم في ديسمبر من هذا العام، وفق ما كان مخططا له، لكنه عاد وأكد أن المناقشات جارية.

إمكانية تأجيل مونديال الأندية لمطلع 2021

وأوضح رئيس الفيفا، أن مسؤولي الاتحاد الدولي يناقشون مصير كأس العالم للأندية، موضحا: “نناقش ونراقب وسنرى ما إذا كان يمكن استضافته في قطر ربما في بداية العام الجديد”.

وأتم إنفانتينو تصريحاته، التي نقلتها ديلي ميل: “نرغب بالطبع في أن نصل إلى قدرتنا على إقامة البطولة، وسنفعل ذلك بالتشاور مع جميع الاتحادات القارية، وجميع الأندية المشاركة، لاتخاذ القرار الأفضل الذي يصب في صالح كرة القدم”.