التخطي إلى المحتوى
زيادة ضريبة الدمغة على المحمول لعملاء الكارت والفاتورة.. تفاصيل
زيادة ضريبة الدمغة على المحمول في مصر

وصل إلى عملاء شركات المحمول بمصر، رسائل بشأن زيادة ضريبة الدمغة على المحمول لمستخدمي الكارت والفاتورة، على حدٍّ سواء، التي بدأ تطبيقها مُقدمًا من شهر يوليو الجاري، بنحو 67 قرشًا شهريًّا عل عملاء الكارت، بزيادة 16 قرشًا، إذ كانت مُطبقة بواقع 51 قرشًا فقط في الفترة الماضية، وهي ضريبة تُحصلها شركات المحمول لمصلحة الدولة.

أما بالنسبة لعملاء الفاتورة، كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أصدر القانون رقم 83 لسنة 2020، بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 147 لسنة 1984، الذي نصّ إضافة تلك الضريبة البالغة 8 جنيهات على فاتورة المشترك مرة واحدة كل عام، بدلا من 6 جنيهات و10 قروش في السابق.

تفاصيل زيادة ضريبة الدمغة على المحمول

وأوضحت شركات المحمول في مصر، في سياق إعلان تفاصيل زيادة ضريبة الدمغة على المحمول لعملاء الكارت والفاتورة، أنه في حالة نفاد رصيد أي عميل، سيجري خصم المبلغ المتوافر في الرصيد مع ترحيل المبلغ المتبقي إلى حين شحن الرصيد مرة أخرى، وإذا لم يتواجد أي رصيد طوال الشهر، فسيجري ترحيل المبلغ بالكامل إلى الشهر التالي لحين الشحن.

ووفقا لنص المادة من قانون تنمية الموارد المالية للدولة المصرية، فإن المشترك في إحدى شركات المحمول هو الذي يتحمل هذه الضريبة بالكامل، التي يجري توريدها إلى مصلحة الضرائب التابعة لوزارة المالية طبقًا للقانون رقم 111 لسنة 1980 ولائحته التنفيذية.

عدد عملاء شركات المحمول في مصر

وفي سياق نشر تفاصيل زيادة ضريبة الدمغة على المحمول في مصر، كان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، قد كشف عن زيادة مستخدمي المحمول في مصر بنحو 2.3 مليون مستخدم خلال عام واحد، إذ جاءت تفاصيل إحصائية المشتركين في شركات المحمول والتليفون الثابت، والإنترنت على النحو التالي:

  • مشتركو المحمول في يناير 2020م: 95.7 مليون.
  • مشتركو المحمول في يناير من عام 2019م: 93.4 مليون.
  • بزيادة بلغت: 2.3 مليون مشترك.
  • مشتركو التليفون الثابت في يناير 2020م: 9.1 مليون.
  • مشتركو التليفون الثابت في يناير 2019م: 8.2 مليون.
  • بزيادة بلغت: 900 ألف مشترك.