التخطي إلى المحتوى
السودان يعلن ضبط أسلحة تركية قبل تهريبها إلى إثيوبيا.. تفصيل
السودان يعلن ضبط أسلحة تركية قبل تهريبها إلى إثيوبيا

أعلنت السلطات في السودانية، ضبط أسلحة تركية قبل تهريبها إلى دولة إثيوبيا، مشيرًا إلى أن الاستخبارات العسكرية في ولاية القضارف شرق السودان، ضبطت أسحلة وذخائر مُهربة كانت في طريقها إلى إثيوبيا، وجرى القبض على 6 متهمين في الواقعة.

ورأى اللواء الركن نصر الدين عبد القيوم، والي القضارف، في تصريحات اليوم الثلاثاء، أوردتها وكالة أنباء السودان، أن هناك تعاونًا بين المهربين الذين ضبطت بحوزتهم الأسلحة، مع الأعداء الذين يحاولون دائمًا إثارة المشكلات على الشريط الحدودي بين السودان ودولة إثيوبيا.

ضبط أسلحة تركية قبل تهريبها إلى إثيوبيا

وقال والي القضارف، في سياق حديثه عن ضبط أسلحة تركية قبل تهريبها إلى دولة إثيوبيا، إن الأسلحة التي جرى ضبطها بمعرفة أجهزة الاستخبارات السودانية شملت على الآتي:

  • 25 بندقية كلاشنكوف
  • 80 مسدسا تركيا
  • كميات من ذخائر الدوشكا والكلاشنكوف

وطالب “عبدالقيوم” ببذل جهود كبيرة، والتنسيق والتعاون باستمرار، وتبادل المعلوماتبين القوات النظامية، لمكافحة تهريب السلاح عبر البلاد.

تهريب أسلحة تركية إلى إثيوبيا

وكانت السلطات السلطات الإثيوبية، قد أعلنت ضبط أسلحة تركية الصنع جرى تهريبها إلى البلاد، عبر إقليم أمهرة على الحدود السودانية، في 11 مايو الماضي، وكانت عبارة عن 289 مسدسا تركي الصنع، وقطعتي كلاشينكوف وكميّات من الرصاص.

وأوضحت شرطة إقليم أمهرة، أن هذه الأسلحة التركية الصنع، جرى ضبطها داخل سيارة قادمة من مدينة المتمة الحدودية بين السودان وإثيوبيا، مؤكدة فتح تحقيقات مُوسعة مع قائد السيارة، للتعرف على مصدر الأسلحة المضبوطة، والهدف من دخولها البلاد.