التخطي إلى المحتوى
فيروس كورونا ينتقل عن طريق الهواء وعلماء يدعون الصحة العالمية لمراجعة إرشاداتها
فيروس كورنا ينتقل عن طريق الهواء وعلماء يدعون الصحة العالمية لمراجعة إرشاداتها

نشرت الصحيفة الأمريكية “نيويورك تايمز” تقريراً توضح فيه أن المئات من العلماء والباحثين قد توصلوا إلى أدلة تؤكد انتشار فيروس كورونا المستجد عن طريق الجسيمات الأصغر المتواجدة في الهواء، الأمر الذي يجعل انتشار الفيروس بين الناس اكثر سهولة، ولذلك ناشد العلماء منظمة الصحة العالمية بضرورة مراجعة إرشاداتها.

انتشار فيروس كورونا بين إرشادات الصحة العالمية والتقرير الجديد

الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية قد ذكرت في إرشاداتها سابقاً أن كورونا المستجد يتم نقله من خلال الرذاذ الصادر من أنف أو فم الشخص المصاب، وذلك عند التحدث أو القيام بالسعال أو العطس.

على الجانب الآخر أكد التقرير الذي نشرته الصحيفة الأمريكية أن الفيروس يمكنه الانتشار من خلال الجسيمات الصغيرة التي يحملها الهواء، وهي الجزيئات التي يمكنها الطيران حتى آخر نقطة داخل الغرفة مما يجعل الفيروس أكثر قدرة على الانتشار حيث أن الفيروس لا يحتاج للرذاذ حتى ينتقل من شخص لآخر، وذكرت الصحيفة أنه يوجد 239 عالماً وباحثاً من 32 دولة مختلفة قد تقدموا بخطابٍ مفتوح إلى منظمة الصحة العالمية يوضحون فيه الأدلة التي تؤكد أن الجسيمات الصغيرة من الفيروس بإمكانها نقل العدوى بين الناس، ويُذكر أنه سيتم نشر ذلك في إحدى الدوريات العلمية خلال الأسبوع المقبل.

علماء يناشدون الصحة العالمية بمراجعة إرشاداتها حول انتقال فيروس كورونا المستجد
علماء يناشدون الصحة العالمية بمراجعة إرشاداتها حول انتقال فيروس كورونا المستجد

في الوقت ذاته صرحت منظمة الصحة العالمية بأن الأدلة التي تشير إلى إمكانية انتقال الفيروس عبر الهواء هي غير مقنعة حتى الآن.

الرئيسىة التقنية للوقاية للعدوى توضح أن انتقال الفيروس عبر الهواء أمرٌ ممكن

نشرت نيويورك تايمز تصريحاً عن الدكتورة بينيديتا ألجرانزي، الرئيسة التقنية للوقاية من العدوى بمنظمة الصحة العالمية، توضح فيه بأن نظرية انتقال فيروس كورونا عبر الهواء هو امر ممكن، وهو ما أكدت عليه مراراً خلال الشهرين الماضيين، ولكن تلك النظرية تفتقر إلى الأدلة الواضحة المؤكدة لها.