التخطي إلى المحتوى
حل علمي وسلمي.. ماذا قالت الصين عن أزمة سد النهضة في مجلس الأمن؟
الصين تتحدث عن أزمة سد النهضة في مجلس الأمن

أعلن مندوب الصين إلى مجلس الأمن في أثناء كلمته، بشأن أزمة سد النهضة الإثيوبي، في الجلسة المنعقدة يوم الإثنين 29 يونيو 2020، أن بلاده مستعدة للعمل مع جميع الأطراف من أجل التوصل إلى حل علمي وسلمي للأزمة.

وقال مندوب الصين، إن المشاورات والمزيد من المفاوضات بين الدول الثلاث “مصر والسودان وإثيوبيا”، هي الحل الأمثل لحل أزمة السد، مؤكدًا أن بكين ترغب في أن يعمل المجتمع الدولي جاهدًا على تهدئة الأجواء ونزع الخلاف بين جميع الأطراف.

كلمة الصين في مجلس الأمن عن أزمة سد النهضة

وأضاف المندوب الصيني إلى مجلس الأمن، خلال كلمته عن أزمة سد النهضة الإثيوبي، إن لا سبيل غير الجهود السلمية في استقرار القارة الإفريقية، يأتي هذا خلال انعقاد المجلس على خلفية إحالة مصر ملف الأزمة إليه، بسبب تعنت إثيوبيا في المفاوضات.

وأصدرت وزارة الخارجية الصينية، اليوم، بيانًا كشفت فيه عن دعمها لمصر والسودان وإثيوبيا، من أجل حل الخلافات عن طريق الحوار في أزمة السد، مؤكدًا أن المفاوضات هي أفضل حل للأزمة.

تعليق أمريكا على أزمة السد الإثيوبي

وكانت جلسة مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، قد انطلقت مساء يوم الإثنين، لمناقشة أزمة سد النهضة الإثيوبي، بطلب من مصر، فيما قالت كيلي كرافت، المبعوثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، إن الولايات المتحدة تشجع الأطراف الثلاثة على استثمار التقدم في المفاوضات وتقديم تنازلات، ليتحقق التقدم أكثر، بحسب “سكاي نيوز”.

وطالبت المبعوثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، الدول الثلاث بعدم إصدار أي تصريحات، من شأنها تقويض النية الحسنة التي توصل إلى اتفاق في الأزمة، مؤكدة أن الحوار والتعاون، يجعلان الحل في “متناول اليد”.