التخطي إلى المحتوى
مصلحة الضرائب تزف بشرى سارة للمتأخرين عن دفع الاستحقاق الضريبي
مجلس الوزراء

صرح رئيس مصلحة الضرائب المصرية رضا عبد القادر بقيام الدولة بالعديد من الجهود لتخفيف الأعباء الضريبية، والتي تثقل كاهل الممولين والمسجلين، لذا فقد قررت الدولة منح تيسيرات لهم بحيث يمكنهم التخلص من الأعباء الضريبية، لإنهاء حالات التعثر التي يمر بها الأشخاص أو الشركات، وهي تيسيرات تشمل الضريبة المستحقة على الدخل وضريبة القيمة المضافة وكذلك ضريبة الدمغة وغيرها، وفيما يلي تفاصيل القانون الذي وافق عليه مجلس الوزراء ويحل أزمة المتعثرين في سداد الضرائب.

مصلحة الضرائب تزف بشرى سارة

وافق مجلس الوزراء على قانون التجاوز عن مقابل التأخير والضريبة الإضافية وتم إحالته إلى مجلس النواب، ضمن مبادرة للتخفيف من الأعباء الضريبية، لذا ناشدت مصلحة الضرائب المتأخرين عن سداد الضرائب بسرعة سدادها، طالما أنها واجبة سواءً كانت مرتبطة بقرار لجنة داخلية أو لجنة طعن، وذلك بعد أن قررت الحكومة قرارًا  بالتجاوز عن 100% من مقابل التأخير قبل صدور القانون على المتأخرين في تسديد الضرائب، في إطار مبادرة أطلقتها الحكومة.

وتسير تلك التيسيرات حسب القانون على النحو التالي:

في حال الدفع خلال 60 يومًا من تاريخ العمل بالقانون الإعفاء من المتأخرات بنسبة 90%
في حال الدفع خلال الـ 60 يومًا التالية من تاريخ العمل بالقانون الإعفاء من المتأخرات بنسبة 70%
في حالة الدفع خلال الـ 60 يومًا الأخيرة من تاريخ العمل بالقانون الإعفاء من المتأخرات بنسبة 50%

جدير بالذكر أن تلك المبادرة تأتي ضمن مجموعة من المبادرات قامت بها الحكومة المصرية للتخفيف من الآثار الاقتصادية الناجمة عن انتشار جائحة كورونا.