التخطي إلى المحتوى
كيف أثر تخفيف القيود ورفع الحظر على معدلات الإصابة بكورونا حول العالم؟
زيادة أعداد الاصابات بكورونا

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن تزايد معدلات الإصابة بكورونا وذلك بالتزامن مع قيام عدد من الدول حول العالم برفع القيود، وتقليل عدد ساعات الحظر أو إنهائه، وذلك حتى يمكن لعدد من النشاطات الاقتصادية استعادة عملها مجددًا، وبعد 6 شهور من بدء جائجة كورونا في العالم، وتأثر الاقتصاد العالمي، وفيما يلي بيان منظمة الصحة العالمية.

كيف أثر تخفيف القيود ورفع الحظر على معدلات الإصابة بكورونا حول العالم؟

عقد تيدروس أدهانوم غيبريسوس رئيس منظمة الصحة العالمية مؤتمرًا صحفيًا افتراضيًا، وذلك للإعلان عن بعض الحقائق عن فيروس كورونا:

  •  وباء كورونا يتسارع في وتيرة انتشاره، وذلك على الرغم من أن هناك بعض البلدان قد تمكنت من تحقيق بعض التقدم.
  • نأسف للإعلان عن أن الدول التي قامت بتخفيف بعض القيود وفتح الاقتصاد قد شهدت زيادة في انتشار الوباء، عبر تسجيل أعداد أكبر من الإصابات بكوفيد – 19.
  • هناك حقيقة أخرى نأسف للإعلان عنها وهي أننا لا زلنا لم نقترب من النهاية، وذلك على الرغم من مرور ما يزيد عن 6 شهور في مكافحة الفيروس.

وحسب بيانات أعلنت عنها جامعة جونز هوبكنز الأمريكية فقد أصاب الفيروس ما يزيد عن 10.1 مليون مواطن حوال العالم، وتسبب في وفاة ما يزيد على 502 ألف شخص حول العالم، بينما أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس انخفاض ملحوظ في أعداد المصابين، حيث ثبتت إيجابية تحليل 1168 حالة إصابة جديدة بكورونا أمس، وتسجيل 88 حالة وفاة جديدت، فيما تعافى 402 شخص قد خرجوا من مستشفيات العزل عقب تلقيهم الرعاية اللازمة.