التخطي إلى المحتوى
“ملء السد دون اتفاق له تبعات كبية على 100 مليون مصري” .. سامج شكري يلقي كلمة قوية أمام مجلس الأمن

انطلقت مساء اليوم الاثنين الموافق 29 يونيو 2020م، جلسة مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، بشأن أزمة سد النهضة الإثيوبي، بطلب سبق أن قدمته مصر، مع توقعات بعدم إصدار المجلس أي قرارات ملزمة في الفترة الحالية، على خلفية عدم توفيقه في حل العديد من النزاعات الدولية المشابهة، مكتفيًا بإصدار توصيات لم تسفر عن شيء فيما بعد .

سامج شكري يلقي كلمة قوية أمام مجلس الأمن

ألقى سامح شكري كلمة مصر أمام مجلس الأمن بشأن أزمة سد النهضة، حيث أكد أن قضية السد لها تبعات مهولة على الشعب المصري، ما يوجب بذل الجهود والتعاون فيما بين جميع الأطراف، للوصول إلى حل عادل ومنصف لهذه القضية، مضيفًا أن تلك الأزمة تهدد موارد المياه التي يعتمد عليها 100 مليون مصري، كما أنها تشكل مخاطر على أمة بأثرها، ما دفعنا إلى اللجوء إلى مجلس الأمن لحرصنا على تجنب التصعيد .

ضرورة توافر حسن النية لاستكمال المفاوضات

وشدد شكري في كلمته، على ضرورة توفر حسن النية لاستكمال المفاوضات، والإلتزام بكافة المواثيق الدولية التي تنظم إنشاء السدود على الأنهار، وحقوق وواجبات دول المنبع ودول المصب، مشيرًا إلى أن مصر تدرك أهمية السد للشعب الإثيويي، إلا أنه يشكل مخاطر للمصريين والسودانيين والأثيوبيين أيضًا إذا تم ملء السد من طرف واحد دون اتفاق .

ملء السد بشكل أحادي يهدد الأمن الدولي

وأوضح شكري أنه من واجب مجلس الأمن القيام بدوره لحفظ السلم والأمن الدوليين، ولا سيما أن ملء السد وتشغيله بشكل أحادي يشكل خطرًا كبيرًا على أمن مصر المائي، ويهدد الأمن الدولي، مضيفًا أنه يجب على المجتمع الدولي ومجلس الأمن رفع التهديد الذي يلوح في الأفق، حيث ان الدفاع عن البقاء أمر حتمي وطبيعي للدول، وعلى اثيوبيا أن تحترم حق مصر في الحياة .