التخطي إلى المحتوى
ملامح العام الدراسي الجديد 2020/2021 في ظل أزمة كورونا
ملامح العام الدراسي الجديد

ملامح العام الدراسي الجديد 2020/2121 والذي بدأت وزارة التربية والتعليم في الإعداد له سنقوم بتوضيحها لكم وفقًا لما أعلنته وزارة التربية والتعليم، حيث قدم السادة المعنيين أكثر من قرار يتعلق بطبيعة العام الدراسي الجديد وعدد أيام الدراسة التي سيقضيها الطلاب في المدارس، في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، وخلال التقرير سنوفر لكم ملامح العام الدراسي الجديد وفقًا لما نشرته الوزارة.

ملامح العام الدراسي الجديد

ملامح العام الدراسي الجديد
ملامح العام الدراسي الجديد
  • ستحرص الوزراء على إجراء تعقيم دوري مستمر على مدار العام للمدارس الحكومية والخاصة.
  • إرتداء الطلاب الكمامة طوال فترة تواجدهم في المدرسة.
  • تطبيق التعليم المدمج بين وسائل التكنولوجيا والدراسة في المدرسة.
  • توزيع حضور الطلاب على عدد أيام الأسبوع، لتقليل أعداد الطلاب الحاضرين.
  • في حالة استمرار تداعيات الأزمة، من المتوقع أن تعتمد الوزارة على الوسائل التكنولوجية المتاحة والتي تتمثل في:
  1. الاعتماد على المكتبة الرقمية وما بها من مناهج باللغتين العربية والانجليزية.
  2. منصة التعليم والفصول الإفتراضية التي تضم أكثر من 15 مليون طالب وطالبة.
  3. إجراء البث المباشر لكافة الدروس بداية من G9 حتى G12.
  4. إجراء الامتحانات الإلكترونية لنحو 1.1 مليون طالب وطالبة بالصفين الأول والثاني الثانوي.
  5. اللجوء إلى منصة المراجعة الإلكترونية التي تم تخصيصها لطلاب الثالث الثانوي بما فيها من مراجعات وشروحات لمناهج الطلاب.
  6. توفير نظم إدارة التعلم لطلاب الأول والثاني الثانوي.
  7. التسجيل الإلكتروني للطلاب الجدد للعام الدراسي الجديد.