التخطي إلى المحتوى
نوروفيروس وباء جديد من الصين .. إصابة عشرات الأطفال وتحذيرات من الأطعمة المجمدة
أعراض نوروفيروس

نوروفيروس وباء جديد من الصين ، لم يتخلص العالم إلى الآن من ذلك الفيروس القادم من الصين “كوفيد-19″، وما زال العديد من الدول تسجل مئات بل آلاف الإصابات من هذا الفيروس التاجي الخطير يوميًا، ففي الوقت الذي تخطت فيه الإصابات بفيروس كورونا المستجد 66 مليون، ووصول الوفيات إلى ما يزيد عن 1.5 مليون حالة، ووسط هذه المعاناة والقلق الذي يخيم على العالم، تأتي أخبار صادمة من الصين تفيد ظهور فيروس جديد، ليدق ناقوس جديد للخطر للعالم، لتتربع الصين على عرش الدول المصدر للفيروسات والأوبئة في العالم .

وباء نوروفيروس
مصدر وباء نوروفيروس

نوروفيروس وباء جديد من الصين

ذكرت وكالة الأنباء الأسبانية، أن ما يزيد عن 50 طفلًا يقطنون مقاطعة سيتشوان قد أصيبوا بفيروس “نوروفيروس”، وهو من نوع نورووك والذي يتميز بالعدوى الشديدة، بحسب مركز السيطرة على الأمراض والوقاية بالولايات المتحدة الأمريكية، والذي أفاد أن “نوروفيروس” والذي عادة ما يتفشى بين شهري نوفمبر وإبريل، ويصنف ضمن الفيروسات شديدة العدوى والانتشار .

أعراض نوروفيروس وطرق العدوى

من أهم أعراض الفيروس الجديد “نوروفيروس”، إلتهاب المعدة والأمعاء، فضلًا عن بعض العراض الرئيسية مثل القيء والإسهال والغثيان وآلام العضلات والصداع والحمى، أما عن طرق العدوى والانتقال من شخص مريض إلى آخر فهي عن طريق الطعام الملوث، كما أنه ينتشر بشكل سريع وبسهولة، ومن أهم المخاطر التي تنتج عن الفيروس إصابته للمسنين والأطفال الصغار والنساء الحوامل وكذلك المصابين بالأمراض المناعية، فضلًا عن عدم وجود دواء إلى الآن لمكافحته، ويعتبر الحفاظ على مستوى السوائل في الجسم لتفادي الجفاف هو العلاج الوحيد لهذا الفيروس .

نصائح لتفادي العدوى بوباء نوروفيروس

يوصي مركز السيطرة على الأمراض بضرورة غسل اليدين بشكل متكرر، وغسيل الخضروات والفواكه بشكل جيد، بالإضافة إلى طهي المأكولات البحرية جيدًا، وكذلك تطهير العبوات والحاويات والسفن، مشيرًا إلى أن الأطعمة المجمدة المستوردة وخاصة اللحوم والأسماك، هي المصدر الرئيسي لظهور الفيروس مجددًا في الصين، ولا سيما أن المنتجات المجمدة المستوردة من دول مختلفة من العالم، تتعرض للتلاعب في تغليفها ونقلها وتشكل خطرًا كبيرًا على العملاق الأسيوي .

خطة صينية لتطهير الأغذية المستوردة

وكانت حكومة الصين قد وافقت في شهر نوفمبر الماضي على خطة تطهير شاملة للأغذية المجمدة المستوردة من الخارج، وتم بالفعل تطبيقها على حتى نهاية نفس الشهر على ما يزيد على 1.6 مليون منتج تزن حوالي 30 ألف طن، ويشمل التطهير العبوات الخارجية والحاويات والهواء داخلها والشاحنات والسفن، وذلك لوجود تقارير تفيد وجود علاقة وثيقة بين الأطعمة المجمدة المستوردة ولا سيما تلك التي تم التلاعب في بياناتها الصحيحة، إلا أن الصين لم تكتشف أ ي إصابة نتيجة استهلاك تلك الأطعمة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *