التخطي إلى المحتوى
هل يجوز إفطار المرضي في ظل تفشي كورونا؟ .. الإفتاء ترد
دار الإفتاء..حكم من أفطر قبل آذان مغرب يوم عرفة

كشفت دار الإفتاء المصرية، حكم إفطار عموم المرضي في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد خلال شهر رمضان المبارك، وذلك عبر الصفحة الرسمية لها عبر فيسبوك

وردت الدار من خلال صفحتها الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك علي سؤال أحد المواطنين الذي بعث سؤال عن قال فيه ما هو حكم الإفطار فى شهر رمضان لعموم المرضى، خاصَّة فى هذه الظروف التى تفشَّى فيها وباء كورونا المستجد حيث قال دار الافتاء: “الذى عليه المذاهبُ الأربعة المتبوعة وعليه الفتوى والعملُ، أنه ليس كلُّ مرضٍ مبيحًا للفطر، وإنما يُرَخَّصُ فيه إذا كان المرض يستوجب الإفطار لتناول العلاج، أو كان للصوم مضاعفات على المريض فيقوى بلاؤه، أو على تطويل أمد المرض فيتأخر شفاؤه، أو لا يتحمل المريض مشقَّته لشدَّة جوع أو عطش أو ألم فيزداد عناؤه”.

اللهم بلغنا شهر رمضان..كم تبقى على الشهر الكريم
هل يجوز إفطار المرضي في ظل تفشي كورونا؟ .. الإفتاء ترد

وأضافت دار الإفتاء في ردها:” الرخصة لمن يتعارض مرضه مع الصوم فى أخذ الدواء، أو زيادة العناء أو تأخر الشفاء، أو الحاجة للغذاء، وذلك كلُّه بمشورة الطبيب المختص، أو خبرة الإنسان وتجربته التى يعلمها من مرضه”.

وأوضحت دار الإفتاء في ردها أنه يمكن أن يكون الإفطار لبعض الحالات واجب وذلك في عندما يكون الضرر بالغ أو أن يكون احتمالية الحصول غالبا، ويجب في هذا الحالة علي من أفطر من الأشخاص قضاء ما أفطره عن زوال سبب الإفطار الذي منعه من الصوم، مشيرة إلي أنه يجب الاستجابة لأمر الأطباء والالتزام الدقيق بالقررات التي يصدرها المسؤولون والمختصون من غير استهتار أو تهوين.

ما حكم الإفطار في شهر رمضان لعموم المرضى، خاصَّة في هذه الظروف التي تفشَّى فيها وباء كورونا المستجد؟
الذي عليه المذاهبُ…

تم النشر بواسطة ‏دار الإفتاء المصرية‏ في الاثنين، ١٩ أبريل ٢٠٢١

 حكم مسحة كورونا خلال الصيام

وكانت دار الإفتاء المصرية قد كشف حكم عمل مسحة فيروس كورونا خلال صيام شهر رمضان، وقالت أنها لا تفطر الصائم سواء كانت أخذت عن طريق الفم أو عن طريق الأنف لأن في كل الحالات لن يصل منها أي شئ إلي معدة الشخص حيث أنها تتم بقطمة جافة لا بلل فيها، مشيرة إلي أن حسب فقهاء المالكية أنه مثل هذه المسحات لا تفطر حيث أنها لا تصل إلي المعدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *