التخطي إلى المحتوى
وزير التعليم يرد على المطالبين بإلغاء العام الدراسي بسبب كورونا
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

رد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على الأصوات التي تنادي بإلغاء العام الدراسي الحالي بحجة تفشي فيروس كورونا المستجد والخوف على الطلاب من الإصابة به أسوءة بما حدث في العام الدراسي الماضي عندما قررت الوزارة تعطيل الدراسة والاعتماد على الأبحاث بدلا من الامتحانات.

وقال شوقي خلال مكالمة هاتفية لبرنامج كلمة أخيرة مع الإعلامية لميس الحديدي، إن الأخبار الخاصة بفيروس كورونا في المدارس والعملية التعليمية يتم تضخيمها لأهداف أخري غير صالح العملية التعليمية، فالدراسة بدأت منذ 10 أيام ودائما هناك دفع مصروفات ولم تكن مثل هذه المشكلات من قبل.

وتابع شوقي:” سيكتمل العام الدراسى بكل الأشكال، ونقول لمن يطالب بإلغاء العام الدراسى: “لن يحدث”، مؤكد أن الوزارة ستضع ضوابط ملزمة فيما يتعلق بالمصروفات الدراسية.


وأوضح شوقي أن يرفض أن يتحول تصرف ضد طالب وواقعة مفردة في مدرسة خاصة لم يدفع المصروفات إلى مظلة عامة، فهناك علاقة تعاقدية بين المدارس الخاصة والدولية من جانب ومن أولياء الأمور من جانب أخر، والدولة متمثلة في وزارة التعليم تحتفظ بحقوق الطرفين .

وعلق وزير التعليم على ظاهرة “الفصال” في دفع المصروفات مع أولياء الأمور قائلا : “اللي مضيت عليه هتدفعه”، وفي حالة إذا كان سعر الكتب من ضمن المصروفات يجوز عدم تلسيمها للطالب الممتنع عن السداد.

وعن تعامل المدارس مع جائحة كورونا، قال الدكتور طارق شوقي، أن الوزارة استعدت للعام الدراسي الجديد بكثير من السيناريوهات للتعامل مع الأزمة، منها الاعتماد على القنوات التعليمية والتعليم الأون لاين، مشيرا إلى الإقبال على القناة التعليمية التي تعمل ال24 ساعة فاق توقعات الوزارة، وهناك قناتان تعليميتان للمرحلة الثانوية والتعليم الفني ستبدأن في منتصف الشهر المقبل.

وأوضح وزير التعليم أن ربع سكان مصر عبارة عن طلاب ومعلمين، حيث أن عددهم يفوق ال، 25 مليون شخصا في العملية التعليمية والوزارة حريصة على سلامتهم.