التخطي إلى المحتوى
ترامب الصين صنعت فيروس كورونا في مختبراتها وتعمدت تفشي الوباء عالمياً

صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إحدى الجرائد الأمريكية الشهيرة أن الصين هي التي تسبب في انتشار فيروس كورونا، وأن الفيروس مصنع في المختبرات الصينية، وأوضح تراكب أن هدف دوله الصين من نشر فيروس كورونا المستجد وهو زعزعت الأمن العالمي مما يتسبب في تدهور وانهيار الأقتصاد العالمي.

وعلق ترامب “احتمالا لأن يكون ذلك متعمدا”، وأرجع الرئيس الأمريكي أن السبب وراء رغبة الصين في تدهور الأوضاع الاقتصادية العالمية وتوتر العلاقات الاقتصادية بين الدول، يرجع لأنها تزعم أن ترامب سبب تدهور الاقتصاد الصيني بفرضة بعد التعريفات الجمركية، مما أضر بالاقتصاد الصيني حيث ترى الصين أن الولايات المتحدة تكاد تقتلهم بسبب فرض الرسوم الجمركية على مدار العام ونصف الماضيين.

 

توتر العلاقات بين أمريكا والصين سبب في تفشي فيروس كورونا

 

ومازالت العلاقات الأمريكية الصينية تشهد توتر شديد على الصعيد الاقتصادي، خاصةً أن ترامب مصمم على أن الصين هي من صنع كورونا في مختبراتها وأنها وراء انتشار الفيروس، وقد أبدت الصين مدى استياءها أكثر من مرة لذكر ترامب مصطلح “الفيروس الصيني” قاصد بذلك فيروس كورونا الذي يعاني مختلف دول العالم .

ويذكر أن البعض يرى أن تفشي فيروس كورونا في العالم يرجع في المقام الأول إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية بين الصين وأمريكا، كما أشيع أن أفراد في إدارة ترامب يرجحون أن فيروس كورونا، تم تصنيعه في المختبرات الصينية وفقدت السيطرة عليه مما تسبب في تفشي الفيروس عالمياً.