التخطي إلى المحتوى
ترامب يعلن الشفاء من كورونا.. كيف تعالج من الفيروس؟
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الإثنين، الشفاء من فيروس كورونا المستجد، بعد أن جاءت نتيجة الفحص الأخيرة سلبية تماما، بعد أيام من قلق أنصاره خاصة بعد قرب سباق الانتخابات الرئاسية المقرر لها يوم الثالث من نوفمبر المقبل.

ورفض فريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الطبي رفض الكشف عن نتيجة اختباراته للكشف عن الفيروس، في الوقت الذي قال فيه الرئيس الأمريكي في مكالمة هاتفية لمجموعة من مؤيدية منشورة على موقع يوتيوب أوردتها قناة (الحرة) الأمريكية:”إنه سيتوجه إلى فلوريدا اليوم الاثنين لمواصلة حملته الانتخابية استعدادا لماراثون الرئاسة.

وأعلن ترامب الجمعة 2 من أكتوبر الجاري، إصابته بفيروس كورونا هو وزوجته، وأدخل بسببه مستشفى والتر ريد قرب واشنطن، إلا أنه غادر المركز بعد أربعة أيام وزاول نشاطه الرئاسي، ولكن بتصريحه الأخير يكون قد أعلن عن خلوه تماما من الفيروس.

وفي تصريح آخر لقناة أمريكية أمس الأحد، قال الرئيس الأمريكي، إنه لم “يعد مصابا بالفيروس”، ولا يتناول أي دواء في الوقت الحالي، وأكد أنه قادر على العودة إلى الحملة الانتخابية، دون أن يشكل خطورة على الأفراد الآخرين

وأعلن البيت الأبيض، السبت الماضي أن ترامب لم يعد مصدرا لنقل العدوى، وذلك قبل أسابيع من الانتخابات المقررة في الثالث من نوفمبر المقبل.

ترامب
الرئيس الأمريكي

كيف تعالج ترامب من كورونا؟
كشف الدكتور سيان كونيلي طبيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تصريحات سابقة، أن الأطباء كانوا يعطون الرئيس ترامب “كوكتيلا” من الأجسام المضادة التجريبية، والتي تشمل فيتامين دال والفاموتيدين، والذي يستعمل في علاج الحموضة وارتجاع المرئ، إلى جانب الميلاتونين الذي يساعد في النوم والأسبرين .

وقال الطبيب في وقت سابق، إن حالة الرئيس كانت تتحسن بشكل تدريجي، ولم يحتاج أي أكسجين، مضيفا بأنه بعد استشارة المتخصصين «اخترنا البدء في علاج ريميدسفير» وهو دواء مضاد للفيروسات .

وعلى الرغم من أنه قال مبدئيا إن ترامب خطط للبقاء في البيت الأبيض، إلا أن الأخير أي البيت الأبيض أعلن أن ترامب سوف يعمل من المكاتب الرئاسية.